آخر تحديث: 2018-06-20 11:56:08

عاجل

إطلاق البرنامج الوطني الأول لدعم النساء

رولا سالم – تشرين أونلاين:

في إطار تعزيز وتمكين المرأة السورية، وبمناسبة يوم المرأة العالمي، أقيمت في فندق الشام في دمشق ورشة عمل لإطلاق البرنامج الوطني الأول لدعم وتمكين النساء ،حيث بينت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري ،أن أهمية ورشة العمل تأتي ضمن إطار طرح خطوة عملية لخطة الحكومة ،التي تسعى مع جميع الشركاء للنهوض بحال المرأة السورية كي تكون بحال أفضل، كما أنه ستتم مناقشة موضوع مهم جداً متمثلاً بالاستراتيجية الوطنية لدعم المرأة، حيث استطعنا توصيف وضعها ضمن الالتزامات الوطنية والدولية التي التزمت بها سورية، وأكدت قادري على تسليط الضوء لوضع المرأة قبل الأزمة وكيف تحول خلالها، وكم استطاعت المرأة تجاوز كل الصعوبات بما فيها سد الفجوة على مستوى سوق العمل وإعالة الأسرة، موضحة قيام الوزارة بالتعاون مع الشركاء بوضع مصفوفة عمل ضمن فترة  الأعوام  ٢٠١٨ و٢٠٣٠ مقسمة إلى مراحل وهذه التدخلات العملية تم ربطها مع كل الأهداف الدولية وبما يناسب المرأة السورية.

من جهتها، أكدت نائبة ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في سورية مارتا بيريز ديل بوليغار أن عمل الصندوق يركز على النساء من خلال إظهار الانجازات التي يقوم بها وجميع النساء لديهن تحديات وصعوبات ليس فقط في سورية، بل في كل العالم وصندوق الأمم المتحدة للسكان يدعم النساء ويمكنهم من خلال الوصول الآمن لخدمات الصحة الانجابية ومن خلال الاستجابة للعنف القائم على النوع الاجتماعي، مبينة أن عمل الصندوق في سورية، يتم من خلال الشركاء المحليين ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان، كما أنه يتم اليوم الاحتفال بإطلاق برنامج هو الأول من نوعه خلال الأزمة لدعم وتمكين النساء اللواتي هنّ معيلات لأسرهن ويقومون بدعم أسرهم وأطفالهم.

رئيس الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان الدكتور أكرم القش، أكد أن مناقشة الاطار الوطني لتمكين المرأة في سورية والهدف الأساسي بعد التعاون مع جميع الجهات المعنية من وزارات وجمعيات هو مراجعة ما تم إنجازه والتأكيد عليه ،مبيناً أنه من ضمن الأهداف البحث عن أماكن الفجوات بسبب الحرب على سورية، وذلك بتنسيق جميع الجهود في إطار العمل مع المرأة أيضاً ،و الموافقة على مصفوفات العمل التنفيذية الخاصة بعمل كل وزارة وتقسيم برامج العمل حسب الأولويات.

print

مقالات ذات صله