آخر تحديث: 2018-06-10 14:09:11

عاجل

صنعاء تحتج على بيع بريطانيا طائرات للنظام السعودي

أدانت وزارة الخارجية اليمنية توقيع الحكومة البريطانية برتوكول اتفاق عسكري لبيع 48 مقاتلة من طراز يوروفايتر تايفون للنظام السعودي في الوقت الذي يقود فيه عدواناً همجياً على الشعب اليمني.

ونقلت وكالة سبأ اليمنية عن مصدر في الخارجية قوله: إن هذه الخطوة تؤكد استمرار دعم الحكومة البريطانية للعمليات العسكرية السعودية في اليمن والتي وبحسب شهادات وتقييم المجتمع الدولي أوجدت أسوأ كارثة إنسانية عرفها العالم.

وأكد المصدر أن هذه الخطوة تتعارض مع كل ما سبق وأعلنته الحكومة البريطانية في أكثر من مناسبة باعتبارها الدولة المسؤولة عن ملف اليمن في مجلس الأمن عن قلقها من تدهور الوضع الإنساني في اليمن وتأكيدها على أن الحل سياسي.

وأوضح المصدر أن الخطوة الأولى لمعالجة الوضع الإنساني ووقف التدهور الذي يسببه العدوان في حياة اليمنيين تتم من خلال وقف العمليات العسكرية العدوانية ورفع الحصار الشامل وإعادة مطار صنعاء الدولي لاستقبال الطيران المدني والتجاري، مشيراً إلى أن تحقيق ذلك هو شرط لبناء الثقة بين الأطراف تمهد لجهود التسوية السياسية السلمية وليس من خلال توقيع صفقات السلاح والذخائر لنظام يمارس وبشكل يومي كل أشكال الانتهاكات.

وأعرب المصدر عن أمله بأن تعيد الحكومة البريطانية النظر في الاتفاق مع النظام السعودي وأن يضطلع مجلس العموم البريطاني بمسؤوليته الإنسانية في منع بيع صفقة الطائرات تلك والتي ستستخدم في قتل مزيد من المدنيين اليمنيين واستمرار تدمير مقدرات الحياة الاقتصادية والبنية التحتية في اليمن.

وكانت العديد من الشخصيات والمنظمات البريطانية أكدت أن الاتفاق الذي وقعته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع النظام السعودي خلال زيارة ولي عهده محمد بن سلمان إلى لندن يمثل وصمة عار لبريطانيا وتواطؤا في جرائم الحرب التي يرتكبها النظام السعودي في اليمن.

print

مقالات ذات صله