آخر تحديث: 2018-06-20 17:42:23

عاجل

سيلفا يعيد فارق النقاط الـ(16) بين السيتي ووصيفه

قاد الإسباني دافيد سيلفا فريقه مانشستر سيتي إلى تخطي مضيفه ستوك اليوم بهدفين نظيفين في ختام مباريات المرحلة 29 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم ليخطو بذلك خطوة إضافية نحو اللقب.

ولم يسبق لسيتي أن تغلب على ستوك مرتين في الدوري خلال موسم واحد (تغلب عليه ذهابا 7-2) منذ موسم 1998-1999، حين كانا في الدرجة الثانية (الثالثة فعلياً)، وهو يدين به إلى الإسباني دافيد سيلفا الذي حقق عودة موفقة لفريق مواطنه جوسيب غوارديولا بتسجيله هدفي المباراة.

ورفع سيتي رصيده الى 81 نقطة في الصدارة بفارق 16 نقطة عن جاره اللدود يونايتد فيما تجمد رصيد ستوك عند 27 في المركز الـ19 بعد أن عجز عن تحقيق أكثر من فوز واحد في آخر 11  مرحلة.

وكان جمهور سيتي يمني النفس بحسم اللقب في مواجهة الدربي التي تجمع “سيتيزينز” باليونايتد على “ستاد الاتحاد” في السابع من نيسان المقبل، لكن جدول مباريات الكأس سيحرمه من تحقيق هذه الرغبة لأن مباراتي الجارين في نهاية الأسبوع الحالي ضد برايتون ووست هام تواليا، تأجلتا لارتباط برايتون ويونايتد بمواجهة السبت التي تجمعهما على ملعب الأخير في ربع النهائي.

ويحتاج سيتي الذي توج في 25 شباط الماضي بلقبه الأول تحت إشراف غوارديولا بتتويجه بطلاً لكأس الرابطة على حساب ارسنال، إلى الفوز بمبارياته الثلاث المقبلة لحسم اللقب.

ومع تأجيل مباراته مع برايتون الى موعد لم يحدد حتى الآن، كما حال مباراة يونايتد مع مضيفه وست هام، قد يحصل الحسم في مباراة الـ”سيتيزينز” مع مضيفهم توتنهام في 14 نيسان عوضاً عن لقاء الدربي.

وسيتنفس لاعبو سيتي، القادمين من هزيمة هامشية على أرضهم أمام بازل السويسري في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال الصعداء في عطلة نهاية الأسبوع الحالي لأنهم أصبحوا خارج مسابقة الكأس لخسارتهم في الدور السابق أمام ويغان.

print

مقالات ذات صله