آخر تحديث: 2018-06-20 11:56:08

عاجل

“فيتو” بن سلمان على قرارات بن طلال

سامر اللمع – تشرين أونلاين:

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، إن ولي عهد  النظام السعودي محمد بن سلمان بات المتحكم الفعلي في الشؤون اليومية لبعض أكبر الشركات في بلاده.

وذكرت الصحيفة، نقلاً عن مصادر لم تسمها ووصفتها بالمطلعة، أن ابن سلمان تمكن من بسط هيمنته بعد احتجاز العشرات من كبار رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين وأعضاء العائلة المالكة خلال العام الماضي، قائلة: إن الحكومة سيطرت بهدوء على أكبر شركات الإنشاء في البلاد، وهي مجموعة بن لادن السعودية، فضلاً عن الاستحواذ على مجموعة قنوات “إم بي سي”.

وأكدت المصادر، لـ”وول ستريت جورنال”، أن ولي العهد السعودي بات يمتلك سلطة “الفيتو” أو الاعتراض على قرارات إدارة الشركات التابعة إلى الملياردير السعودي الوليد بن طلال، في حين تظل إدارة الشركات في موقع المسؤولية.

وأوضح التقرير، نقلاً عن مستشارين بارزين في قضية الوليد بن طلال، أن الملياردير السعودي، احتفظ بمنصبه كـ”رئيس لمجموعة شركاته، وأن يخبر الشركاء التجاريين أن أسهمه في الشركة لم تتغير منذ أن تم الإفراج عنه الشهر الماضي، لكن الحكومة لديها حق النقض على قرارات الاستثمار في كل من شركة المملكة القابضة وفي أعماله الشخصية، التي تشمل حصص كبيرة في تويتر وشركة سلسلة فنادق فور سيزون”.

 

print

مقالات ذات صله