آخر تحديث: 2018-06-20 11:56:08

عاجل

مجلة “ناشيونال جيوغرافيك” الأمريكية تعترف بعنصريتها

ليزا إلياس ـ رصد:

أقرّت مجلة “ناشيونال جيوغرافيك” الأمريكية أن تغطيتها السابقة للشعوب حول العالم كانت عنصرية، حيث قالت سوزان غولدبرع رئيسة تحرير المجلة: إن المجلة تجاهلت الأمريكيين غير البيض وأظهرت الجماعات العرقية الأخرى على أنها غريبة، وروجت كل أنواع الصور النمطية.

وفي مقال بعنوان “على مدى عقود، كانت تغطيتنا عنصرية” بينت غولدبرع  أن بعض المواد في أرشيف المجلة تركتها مذهولة، ومن بينها صورة عام 1916 لأحد السكان الأصليين لأستراليا تحمل تعليقاً يقول “سود من جنوب أستراليا: هؤلاء المتوحشون من أقل البشر ذكاء”.

وذكر إدوين ماسون، الأستاذ المساعد في جامعة فرجينيا، الذي طلبت منه المجلة دراسة أعدادها السابقة، أن “ناشيونال جيوغرافيك” لم تفعل شيئاً سوى دعم الرؤية العنصرية في مجلة ذات “نفوذ واسع”، مضيفاً: حتى السبعينيات تجاهلت” ناشيونال جيوغرافيك ” الأمريكيين غير البيض، ولم تظهرهم إلا كعمال أو خدم في المنازل.

كما أشار ماسون أيضاً لصور للسكان الأصليين للولايات المتحدة في تعاملهم مع التكنولوجيا الغربية، خالقة ـ أي المجلة ـ مقارنة بين “نحن وهم” وبين “المتحضر والهمجي” .

يذكر أن المجلة توزع ستة ملايين نسخة في العالم حالياً، حيث كانت توزع 12 مليون نسخة في الثمانينيات.

print

مقالات ذات صله