آخر تحديث: 2018-06-20 11:56:08

عاجل

5136 جهاز إنارة شارعية بالطاقة الشمسية

منال الشرع – تشرين أونلاين:

تنفذ وزارة الإدارة المحلية والبيئة عدداً من مشاريع الطاقات المتجددة في عدد من المحافظات  حسب التقرير الذي أعدته الوزارة وحصل «تشرين أونلاين» على نسخة منه, ومن هذه المشاريع مشروع إنارة الشوارع وضخ مياه الآبار بالطاقة الشمسية وتوليد الطاقة الكهربائية عن طريق الألواح الكهروشمسية, حيث بلغ إجمالي أجهزة الإنارة المنزلية المركبة في الشوارع بالطاقة الشمسية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي 5136 جهاز إنارة في محافظات ريف دمشق وحلب واللاذقية وطرطوس وحماة وحمص باستطاعة 1285 كيلوواط ساعياً سنوياً.

وفي محافظة ريف دمشق تم تنفيذ مشروع إنارة شوارع مدينتي التل وضاحية قدسيا, حيث تم تركيب /261/ جهاز إنارة على أعمدة الإنارة الموجودة في المدينتين بعد إعادة تأهيل الأعمدة المتضررة بفعل الإرهاب وزراعة أعمدة إنارة جديدة في بعض الأماكن لتخديم نصف مليون مواطن حيث يوفر نحو 200000 كيلو واط سنوياً من الكهرباء، وحالياً يتم تنفيذ مشروع إنارة الشوارع  بالطاقة الشمسية في مدينة الزبداني فيتم تركيب /319/ جهاز إنارة على الأعمدة لتوفير 235000 كيلو واط سنوياً من الكهرباء أي ما يعادل /60/ طناً من الفيول.

إضافة لتنفيذ مشروع إنارة شوارع بالطاقة الشمسية في مدينة معلولا وفي منطقة الذيابية في ريف دمشق، على أن يتم تنفيذ مشاريع مشابهة في بقية المحافظات.

وأشار التقرير إلى مشاريع ضخ مياه الآبار بالطاقة الشمسية التي نفذتها الوزارة في محافظة ريف دمشق, حيث تبلغ الاستطاعة المركبة الإجمالية من هذه المشاريع 117 كيلو واطاً مثل مشروع ضخ مياه بئر معلولا الذي يخدم مساحة 600-700 دونم زراعي و يستفيد منها 600 فلاح وتضم حوالي 15000 شجرة مثمرة  وتم تركيب مضخة كهربائية باستطاعة 11 كيلو واط مع التمديدات والتجهيزات الكهربائية ولوحة تحكم كهربائية، وتتألف المنظومة الشمسية من 90 لاقطاً باستطاعة 200 واط لكل لاقط وخزان مياه أوكسفام بسعة 100 متر مكعب, وتأمين 100 فرصة عمل لأبناء معلولا.

وفي السياق نفسه تم تنفيذ مشروع لضخ مياه بئر قرية الحميرة الزراعية التابعة لمدينة النبك بالطاقة الشمسية والذي يروي 4000 دونم زراعي يستفيد منها 159 فلاحاً  في مجال ري الأشجار المثمرة مثل المشمش بواقع 9400 شجرة ومساحة من الأراضي المزروعة بالخضراوات.

ويتم حالياً العمل على تنفيذ مشاريع ضخ مياه الآبار بالطاقة الشمسية في 6 مناطق في ريف دمشق, إضافة إلى تنفيذ مشاريع مماثلة في بقية المحافظات ويأتي اهتمام وزارة الإدارة المحلية والبيئة -حسب التقرير- بتنفيذ مثل هذه المشاريع, نظراً لأهميتها من الناحية البيئية والاقتصادية والاجتماعية, حيث تساهم في تأمين المياه اللازمة لري الأراضي الزراعية.

و نفذت الوزارة مشروعاً لتوليد الطاقة الكهربائية بالطاقة الشمسية على سطح مبنى الوزارة في البحصة باستطاعة 44 كيلو واط ساعياً, وسيتم قريباً تركيب ألواح شمسية باستطاعة خمسة كيلو واطات إضافية للمبنى.

print

مقالات ذات صله