آخر تحديث: 2018-04-21 12:51:44

عاجل

الدفاع الروسية: إرهابيو الغوطة يعدّون للقيام “باستفزازات” باستخدام الأسلحة الكيميائية

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف أن التنظيمات الإرهابية في الغوطة تعد للقيام “باستفزازات” باستخدام الأسلحة الكيميائية بهدف توجيه اتهامات لاحقة إلى سورية بارتكابها.

وقال كوناشينكوف للصحفيين في موسكو اليوم: لقد حذرت وزارة الدفاع الروسية مراراً من تخطيط المسلحين الخاضعين لسيطرة الولايات المتحدة وبريطانيا لاستفزازات متعمدة باستخدام السلاح الكيميائي لتحميل دمشق وحلفاء سورية المسؤولية عن ذلك.

ولفت كوناشينكوف إلى أن كل ما يصدر عما يدعى “المركز الطبي السوري الأمريكي” الذي يتخذ من ولاية إلينوي الأميركية مقراً له أو ما يسمى “المرصد السوري لحقوق الإنسان” الموجود في بريطانيا من مزاعم بشأن استخدام الكيميائي في الغوطة يجري تنسيقه على مستوى سياسي عال في الغرب بهدف تبرير تشديد العقوبات ضد سورية.

وأكد المسؤول الروسي أن كذبهم انفضح بشكل كبير على الملأ وخصوصاً أن أهالي الغوطة الخارجين من خلال المعابر التي حددتها الحكومة السورية نفوا حصول أي هجوم كيميائي في الغوطة وأنهم لم يسمعوا بهكذا اخبار وقال: أود أن أؤكد مرة أخرى أنه لم يكن هناك استخدام للأسلحة الكيميائية في الغوطة أبداً وأي أخبار بهذا الشأن عارية عن الصحة.

print

مقالات ذات صله