آخر تحديث: 2018-04-26 01:43:05

عاجل

تقرير صادم .. “الكل مراقب ” !

“الكل مراقب”، كلمتان فقط صدمت بهما تقارير صحفية بريطانية معظم مستخدمي الإنترنت وتحديداً الهواتف الذكية.

حيث كشفت  صحيفة “الغارديان” البريطانية في تقريرها  أن معظم مواقع التواصل الاجتماعي “تراقب وتتجسس” على مستخدميها.

وأوضح التقرير أن مستخدمي الهواتف الذكية، هم “الهدف الأول” بالنسبة لتلك المواقع.

وتستعين تلك المواقع بالكاميرا المزود بها أي هاتف ذكي والميكرفون الخاص بجهازه من أجل اختراقه، وربما التجسس عليه.

وأشار التقرير الصادم إلى أن أبرز المواقع، التي تتجسس على مستخدميها هي كالتالي: “واتس أب، وفيسبوك، وسناب شات، وإنستغرام، وتويتر، ولينكدإن، وفايبر”.

لكن كيف يمكن لتلك المواقع أن تتجسس على هاتفك، يجيب التقرير بأنها تتبع أحد الطرق التالية:

  • تتمكن من الولوج إلى الكاميرا الأمامية والخلفية لهاتفك وتسجل في أي وقت يمكنك الدخول إلى التطبيق الخاص بها
  • كما تتمكن من الحصول على التقاط الصور من دون الحصول على إذن منك أو تذكر لك الأمر، إضافة إلى تحميل كل الصور أو مقاطع الفيديو، التي تلتقطها مباشرة على الخوادم الخاصة بها.
  • تشغل من دون إذنك ميزات التعرف على الوجوه للتعرف على انطباعاتك وتعبيرات وجهك، ويمكنها أن تفتح “بثاُ مباشراً” من الكاميرا الخاصة بك، بمجرد دخولك إلى الإنترنت وترسله إلى خوادمها من دون أن تذكر لك أي شيء.
  • والأهم أنها تعلم إذا ما كان الشخص هو من يستخدم الهاتف فقط، أم أن هناك آخرين يستخدمونه معه كزوجته أو أطفاله أو زملائه مثلاً.

وتذكر “الغارديان” أنه سبق أن حذر الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي، إدوارد سنودن، من أن وكالات حكومية، وتحديداً أمريكية تستفيد من تلك الخروقات الأمنية في تطبيقات التواصل في “التجسس” على أي شخص في العالم،

كما أن تلك الخروقات الأمنية تكون أيضاً هدفاً سهلاً، لأي “هاكر” يسعى لاختراق أي هاتف أو حساب شخص ما، ليتمكن من سرقة كل الملفات الموجودة على هاتفه، وسرقة كل بياناته الشخصية والبنكية أيضاً.

المصدر: وكالات

print

مقالات ذات صله