آخر تحديث: 2018-04-26 01:43:05

عاجل

“الثلاثاء الثقافي الأدبي” بحمص.. جهود متنوعة لتفعيل واستثمار دور الكلمة

 سمير المحمود ـ تشرين أونلاين:

القاص والروائي نبيه الحسن مؤسس ملتقى الثلاثاء الثقافي الأدبي بحمص في حديثه لنا أكد أن ولادة هذا الملتقى كانت في الزمن الصعب وليس في زمن الولائم حيث عندما فرغت الساحة الثقافية بسبب الحرب الإرهابية على سورية قفزت الفكرة إلى مخيلتي بأن أقوم بعمل يساند حماة الديار لأني أدرك كم للكلمة من دور كبير وفعال في البناء والنضال، فقمت بالتواصل مع زملائي وكانت الانطلاقة الأولى في الرابع عشر من شباط عام 2013 المصادف لعيد الحب وما أحوجنا للحب والابتعاد عن البغضاء،.. وفي كل يوم ثلاثاء يكون نشاط الملتقى في مدرسة من مدارس حمص.

وبمناسبة عيد الأم وعيد المعلم قمنا بتكريم مئتي معلم وأم شهيد، وبمناسبة تحرير عروس الصحراء تدمر كرمنا 53 شاعراً وشاعرة من كل المحافظات، وبمناسبة تحرير حلب كرمنا عشرات الأطفال الموهوبين… وفي صيف عام 2017 ذهبنا إلى قريتين في جرود بانياس وكرمنا عشرات الطلاب في مدرسة الفرخوية ومدرسة التون الجرد، وأقمنا نشاطات شعرية في الهواء الطلق في مدينة الشيخ بدر، وفي مدينة القرداحة.. وأقمنا أيضاً عدداً من الأنشطة في مركز ثقافي عين البيضا ومركز ثقافي جبلة، ومركز ثقافي بانياس وصافيتا، وعين حفاض في محافظة طرطوس… وفي مركز ثقافي سلحب وبلدة شطحة بحماه.

وأكد الحسن أن هذه الأنشطة تتم مع الحفاظ على برنامج النشاط الأسبوعي في كل يوم ثلاثاء الذي يعتبرونه طقساً مقدساً لا ينقطعون عنه أبداً، وأما النشاطات الخارجية فيتم اختيار أيام أخرى لها بحيث لا تكون يوم الثلاثاء.. ويقول الحسن: هناك الكثير من الأمور التي يعملون عليها في الملتقى منها تسليط الضوء على الأصوات المغمورة، وتشجيع واكتشاف المواهب من الشباب والأطفال في كل مجالات الإبداع من كتابة وفن ورسم وعزف على الآلات الموسيقية وغناء.. إضافة إلى تمكين لغة عربية، ومؤخراً تم افتتاح فرع للملتقى في العراق الشقيق ببغداد.

في الختام لا بد من الإشارة إلى أن الأديب نبيه الحسن الذي هو مؤسس الملتقى ويديره حالياً عضو في اتحاد الكتاب العرب، ولديه أكثر من اثنتي عشرة رواية، وأربع مجموعات قصصية، إضافة إلى عشرات القصص في الصحف والمجلات التي لم تجمع ضمن كتب بعد.

print

مقالات ذات صله