آخر تحديث: 2018-04-27 00:22:29

عاجل

السيتي يلحق بالسبيرز الخسارة الأولى في 2018 .. و(الكلام خلص) في صلاح

استعاد مانشستر سيتي توازنه بعد وداعه لمسابقة دوري أبطال أوروبا وحقق فوزاً هاماً على مضيفه توتنهام بثلاثة أهداف مقابل هدف ليصبح على بعد فوز واحد فقط من تحقيق لقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم في قمة المرحلة الرابعة والثلاثين من المسابقة.

فعلى استاد ويمبلي في العاصمة لندن، سيطر مانشستر سيتي على أغلب أوقات المباراة وافتتح التسجيل عن طريق غابرييل جيسوس في الدقيقة 22، قبل أن يسجل إلكاي غوندوغان الهدف الثاني في الدقيقة 25 من ركلة جزاء ثم تمكن الدنماركي إيريكسين من تقليص الفارق بعد إحرازه هدف توتنهام الوحيد في الدقيقة 42، قبل أن يحرز الإنكليزي رحيم ستيرلينغ الهدف الثالث للسيتي في الدقيقة 72.

بذلك استمر مانشستر سيتي في الصدارة رافعاً رصيده إلى 87 نقطة، فيما بقي توتنهام في المركز الرابع آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا برصيد 67 نقطة.

بدوره حسم ليفربول موقعته أمام ضيفه بورنموث بثلاثية نظيفة ليواصل طموحاته في حجز المركز الثالث على الأقل في المسابقة كما ابتعد المصري محمد صلاح بصدارة هدافي الدوري، وسجل أهداف ليفربول أمام بورنموث كل من السنغالي مانيه وصلاح والبرازيلي فيرمينيو في الدقائق (7 و69 و90) ليرفع صلاح رصيده إلى 30 هدفاً في البريميرليغ هذا الموسم.

وعاد تشلسي من بعيد أمام ساوثمبتون وقلب تأخره بهدفين إلى فوز ثمين بثلاثية، وظل تشلسي متأخراً حتى الدقيقة الستين بهدفين دون رد لساوثمبتون سجلهما الصربي دوسان تاديتش في الدقيقة (21) والبولندي يان بيدناريك في الدقيقة (60)، وشهدت الدقيقة الـ70 من اللقاء انتفاضة قوية للبلوز، بفضل ثنائية للفرنسي أوليفييه جيرو في الدقيقتين (70و78) وهدف للنجم البلجيكي إدين هازار في الدقيقة (75) منحت البلوز عودة مثيرة.

ولعب جيرو دوراً بارزاً في فوز فريقه بعد نزوله إلى أرض الملعب محققاً أقوى ظهور له منذ انضمامه إلى تشلسي من جاره اللندني آرسنال في كانون الثاني الماضي، وقال جيرو “واجهت بعض الصعوبات في مسيرتي، ولكنني كنت أحاول دائماً العودة أقوى وهذا ما حصل.. الأمر الأهم هو عدم الاستسلام أبداً، وأن نثق بقدراتنا ونقدم مستوانا، وأنا فخور بما قمت به اليوم”.

وعزز تشلسي مركزه الخامس المؤهل مباشرة إلى “يوروبا ليغ” رافعاً رصيده إلى 60 نقطة، بفارق 7 نقاط خلف توتنهام الرابع وليفربول الخامس، و6 نقاط أمام آرسنال السادس.

ويخوض الأربعة الأوائل في الدوري الإنكليزي الممتاز دوري أبطال أوروبا مباشرة الموسم المقبل، ويشارك الخامس تلقائياً أيضاً في “يوروبا ليغ”.

وعن حظوظ الفريق بالمشاركة في دوري الأبطال قال جيرو “ما دام الأمر لايزال ممكنا من الناحية الحسابية، فإننا نعتقد بأننا قادرون على أن نكون ضمن الأربعة الأوائل.. أمامنا خمس مباريات وبعد ذلك سنرى”، من جهته، بقي ساوثمبتون في المركز الثامن عشر (أول مراكز الهبوط إلى الدرجة الأولى) برصيد 28 نقطة، وسيلتقي الفريقان مجدداً في نصف نهائي كأس إنكلترا الأسبوع المقبل.

من جهته، علق كونتي على المباراة قائلاً: “كان الشوط الأول سلبياً، ولم نظهر فيه رغبة كبيرة وإرادة للقتال من أجل الفوز بالمباراة.. لكنني رأيت ردة فعل رائعة، فإذا لم يكن لديك شيء ما في داخلك من الصعب أن تعود وتفوز بهذه المباراة”، وتلقى ساوثمبتون خسارته الثالثة على التوالي منذ تولي مارك هيوز الإشراف عليه منتصف الشهر الماضي، وحول ذلك قال هيوز “كما يبدو الحال طوال العام، أعتقد أن الفريق لديه مشكلة ما.. فعندما يبدأ الضغط علينا فإننا نعجز عن الحفاظ على ثباتنا وننتظر حتى يخف العبء عنا”.

في باقي المباريات، فاز كريستال بالاس على ضيفه برايتون بثلاثة أهداف للإيفواري ويلفريد زاها في الدقيقتين (5 و24) وجيمس تومكينز في الدقيقة (14) مقابل هدفين لغلين موراي في الدقيقة (18) والكولومبي خوسيه اسكييردو في الدقيقة (34)، وتغلب بيرنلي على ليستر سيتي بهدفين للنيوزيلندي كريس وود في الدقيقة (6) والإيرلندي كيفن لونغ في الدقيقة (9) مقابل هدف لجيمي فاردي في الدقيقة (72)، وتجاوز هادرسلفيد نظيره واتفورد بهدف لتوماس اينس في الدقيقة (90+1)، فيما تعادل سوانزي سيتي مع إيفرتون بهدف للغاني جوردن ايو في الدقيقة (71) مقابل هدف لكايل ناوتون في الدقيقة (43) خطأ في مرمى فريقه.

print

مقالات ذات صله