آخر تحديث: 2018-04-27 00:22:29

عاجل

60 يوماَ على انطلاق مونديال روسيا 2018.. غوتزه يتشبث بالأمل.. وإيكاردي في مهب الريح

 

شهران فقط هي المدة المتبقية لركلة البداية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا الصيف القادم والتي ستنطلق في 14 حزيران القادم ، ومع اقتراب الموعد تزداد الترشيحات والتوقعات حول هوية المنتخبات المرشحة لنيل اللقب وكذلك الأسماء التي ستتشكل منها قوائم المنتخبات.

وفي هذا السياق أكد الأوروغوياني المخضرم دييغو فورلان الذي توج مع فريقه كيتشي بدوري هونغ كونغ، أن منتخب بلاده مستعد للعب دور البطولة في مونديال روسيا.

وقال فورلان، في حوار مع الموقع الرسمي للاتحاد الدولي “لا مجال للشكوك في أن أوروغواي مستعدة للعب دور البطولة، جميع المباريات ستكون صعبة، ولكن أوروغواي تمتلك فريقاً يستطيع مقارعة الكبار، أغلب المنافسين يريدون تجنبناً، لأن أوروغواي منافس صعب، وهذا شعور طيب”.

وبعدما ذكر بأن الحصول على الكرة الذهبية، كأفضل لاعب في مونديال 2010، كان أحد أفضل اللحظات في مسيرته، يرى فورلان، أن الأكثر صعوبة في بداية البطولة الأعظم على سطح الأرض، هو تخطي دور المجموعات، في الوقت الذي تحدث فيه بشكل خاص، عن الثلاثي لويس سواريز ودييغو غودين وإدينسون كافاني.

وأوضح “لويس وغودين وكافاني، من أكثر اللاعبين الحاليين تواجدا مع المنتخب، هم عناصر أساسية. سواريز لاعب قوي بدنيا ويسجل الكثير من الأهداف، ولكنه حاليا يصنعها أيضاً”.

وتابع “انضمامه لبرشلونة ساعده كثيراً على التحسن في هذا الجانب. هو يمتلك رؤية أكبر بمرور الوقت، ويستطيع تأدية أدوار مختلفة مع المنتخب وبرشلونة”.

وأشار فورلان إلى أن البرازيل تمر بفترة رائعة مع مدرب عظيم ومع نيمار الذي يقدم مستويات مذهلة، كما كشف عن توقعه بفوز منتخب البرازيل، باللقب في حال خوض المباراة النهائية المتوقعة من وجهة نظره، أمام ألمانيا، لأنه منتخب ينتمي للقارة اللاتينية بكل تأكيد ولأنه يحبه كثيراً.

 

أمل غوتزه

قال ماريو غوتزه نجم وسط بوروسيا دورتموند الألماني إن الأمل لا يزال يراوده في المشاركة ببطولة كأس العالم رغم عدم استدعائه إلى قائمة المنتخب في مباراتيه الوديتين أمام إسبانيا والبرازيل الشهر الماضي.

وقال غوتزه، في تصريحات نشرتها صحيفة “بيلد” الألمانية: أثق بقدرتي على مساعدة الفريق للفوز بلقب كأس العالم مجدداً، وكان غوتزه سجل هدف الفوز للمنتخب الألماني على نظيره الأرجنتيني في المباراة النهائية لكأس العالم 2014.

ولكن اللاعب تعرض للانتقادات مؤخراً من قبل بيتر ستوغر المدير الفني لدورتموند كما تغاضى يواكيم لوف المدير الفني للمانشافت عن استدعائه لقائمة الفريق في مباراتيه أمام منتخب إسبانيا والبرازيل خلال آذار الماضي.

وتحدث ماريو غوتزه عن الانتقادات التي تعرض لها من مدربه بيتر ستوغر، بعد الخروج من الدوري الأوروبي الشهر الماضي، وقال غوتزه: لدي علاقة جيدة جداً مع المدرب.. في البداية، كان غباء مني الاعتقاد بأن ستوغر يضع علي مسؤولية الخروج الأوروبي.

وأضاف: بعد المباراة كانت لنا محادثة وشرحت من جانبي كيف أرى الأشياء، وكان من المهم أن أحصل كذلك على ملاحظات المدرب.. من الواضح أننا كفريق لم نكن على مستوى التوقعات هذا الموسم، أنظروا لما حدث في النادي على مدار آخر 12 شهراً، أنا لا أريد التطرق لكل شيء، لقد مررنا جميعاً بتحدٍ ضخم، ويجب أن نتخطاه معاً.

ومن المنتظر أن يعلن لوف في 15 آيار المقبل قائمته الأولية للفريق الذي سيخوض به فعاليات المونديال الروسي الذي يقام من 14 حزيران إلى 15 تموز المقبلين، وقال غوتزه: قدمت عروضاً قوية مع المانشافت بشكل دائم في السنوات الأخيرة وسأواصل هذه العروض.

وخاض غوتزه آخر مبارياته الـ63 مع المانشافت في تشرين الثاني الماضي والتي شهدت تعادل الفريق مع المنتخب الفرنسي 2-2 ودياً.

 

استبعاد

بدأ خورخي سامباولي مدرب المنتخب الأرجنتين، ترتيب أوراقه قبل اختيار قائمة التانغو المشاركة في مونديال روسيا المقرر إقامته من 14 حزيران، وحتى 15 تموز المقبل.

وينوي سامباولي استبعاد ماورو إيكاردي مهاجم إنتر ميلان من قائمة منتخب بلاده، فيما يدرس بجدية ضم لاوتارو مارتينيز مهاجم راسينغ كلوب والمنتظر انضمامه للنيرازوري في الموسم الجديد.

وأشارت قناة “TyC” الأرجنتينية، إلى أن سامباولي حدد قائمة مبدئية تشمل 35 اسماً، سيتم اختيار القائمة النهائية المشاركة في البطولة منها بعد ذلك.

ورغم أن إيكاردي سجل 105 أهداف في 183 مباراة بالدوري الإيطالي، إلا أنه لم ينجح في ترك بصمته مع منتخب بلاده، وتلقى اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا 4 استدعاءات فقط لتمثيل المنتخب الأرجنتيني، كانت ثلاثة منها منذ أيلول 2017.

وجاءت القائمة المبدئية التي اختارها سامباولي، حسب القناة الأرجنتينية كالآتي:

حراسة المرمى: سيرخيو روميرو – فرانكو آرماني – ويلفريد كاباييرو- ناهويل غوزمان- أغوستين ماركيسن.

خط الدفاع: فابريتسيو بوستوس- غابرييل ميركادو- نيكولاس تاليافيكو- نيكولاس أوتاميندي- راميرو فونيس موري- ماركوس روخو- فيديريكو فازيو.

خط الوسط: ماكسيمليانو ميزا- إينزو بيريز- بابلو بيريز- إيفير بانيغا- جيوفاني لو سيلسو- آنخيل دي ماريا- مانويل لانزيني- إيريك لاميلا- لوكاس بيليا- دييغو بيروتي- إدواردو سالفيو- ماركوس آكونا- ماتياس كرانيفيتر- إيمليانو ريغوني- لياندرو باريديس- خافيير ماسكيرانو.

خط الهجوم: كريستيان بافون- لاوتارو مارتينيز- ليونيل ميسي- سيرخيو أغويرو- باولو ديبالا- غونزالو هيغواين.

print

مقالات ذات صله