آخر تحديث: 2018-04-27 00:22:29

عاجل

في “ثقافي” بانياس: انتصار سورية.. انتصار للحق على الباطل

ثناء عليان ـ تشرين أونلاين:

أكد المشاركون في الملتقى الحواري الذي أقيم اليوم في صالة المركز الثقافي العربي في مدينة بانياس بعنوان “سورية التحديات الكبرى وزمن الانتصارات” أن السوريين يعيشون زمن الانتصارات التي رسمها وأنجزها الجيش العربي السوري البطل ومن خلفه الشعب السوري وقيادته الحكيمة بالرغم من كل التحديات.

وبيّن الباحث والمحلل السياسي الدكتور أحمد الحاج علي أنه علينا أن نميز بين لحظة إنجاز النصر وبين المقدمات والموجبات، فنحن انتصرنا حين فكّرنا وقدّرنا وقرّرنا خوض المعركة، مؤكداً أن نصر سورية تاريخي لأن التضحيات والمعركة تاريخية أيضاً.

من جهته بيّن عضو مجلس الشعب خالد العبود أن العدوان الثلاثي على الأراضي السورية كان مفتوحاً ومقرراً، حيث حدد المعتدون أهدافاً استراتيجية لضربها في سورية لكن بسالة قواتنا المسلحة حسمت المعركة بالنصر.

بدوره الدكتور خالد المطرود أكد أن سورية تخوض معركة العالم وقد قدم أبناؤها التضحيات طيلة سبع سنوات فكانوا العلامة الفارقة ومازالوا يقدمون فداء لسورية، منوهاً بالشواهد الكثيرة لصمود السوريين وتضحايتهم، لافتاً إلى أن انتصار سورية هو انتصار للحق على الباطل، وانتصار لقيم الخير على الشر الذي أرادوا أن يسود العالم من خلال الرايات السوداء التي حملوها، وقال: كل من خرج من سورية وتآمر عليها لا مكان له فيها وكل من بقي فيها وضحى من أجلها فله سورية كلها، وسنكمل حتى تحرير آخر شبر من الأراضي السورية من الإرهاب.

print

مقالات ذات صله