آخر تحديث: 2018-04-26 01:43:05

عاجل

الباريسي مرشح لتجاوز كان في كأس فرنسا

سيحاول كان أن يكون عقبة أمام رغبة باريس سان جيرمان الساعي للوصول إلى نهائي مسابقة كأس فرنسا للموسم الرابع توالياً، وذلك عندما يستضيفه في الدور نصف النهائي.

ويدخل سان جيرمان إلى مباراته مع كان الذي لم يذق طعم الفوز على النادي الباريسي منذ 19 نيسان 2008  بمعنويات مرتفعة جداً بعد ضمانه استعادة اللقب من موناكو باكتساحه 7-1 قبل خمس مراحل على ختام الموسم.

وبعد أن ضمن أيضاً إحرازه لقب كأس الرابطة للموسم الخامس توالياً بفوزه على موناكو أيضاً 3-0 في المباراة النهائية، يبدو فريق المدرب أوناي إيمري مرشحاً لإحراز الثلاثية المحلية والفوز بالكأس للمرة الرابعة توالياً والـ11 في تاريخه.

ولا يبدو كان الذي تخلص من ليون في ربع النهائي قادراً على تحقيق المفاجأة وبلوغ النهائي للمرة الأولى في تاريخه في ظل الفارق الفني الهائل بينه وبين ضيفه الباريسي الذي لم يتأثر بتاتاً بخسارة جهود نجمه البرازيلي نيمار بسبب الإصابة وتوج بلقبيه حتى الآن من دون أغلى لاعب في العالم.

ومن المؤكد أن الحسرة الكبرى لسان جيرمان كانت خروجه من الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا بخسارته ذهاباً واياباً أمام ريال مدريد الإسباني حامل اللقب، ولاسيما أنّ إدارة النادي وضعت لقب المسابقة القارية هدفاً أساسياً.

وستمثل الدرجة الثالثة في المباراة النهائية للمرة الأولى منذ عام 2012 وذلك عبر شامبلي وليزيربييه اللذين يتواجهان في مباراة تاريخية للفريقين، يسعى من خلالها شامبلي إلى تكريم مؤسسه وولتر لوزي، والد الرئيس الحالي فلوفيو ومدرب الفريق برونو، والذي فارق الحياة خلال مباراة ربع النهائي ضد ستراسبورغ (1-صفر) في 28 شباط الماضي.

والمفارقة أن الفريقين يعانيان الأمرين في الدوري هذا الموسم، لأنّ ليزيربييه ليس أفضل حالاً من شامبلي إذ يحتل المركز العاشر بفارق ثلاث نقاط فقط عن منافسه بعد 29 مرحلة.

وتقام المباراة على ملعب “لا بوجوار” الخاص بنادي نانت أمام مدرجات ممتلئة بـ35 ألف متفرج بعدما بيعت جميع التذاكر المخصصة لها.

print

مقالات ذات صله