آخر تحديث: 2018-04-27 00:22:29

عاجل

في ذكرى الجلاء .. أبناء الجولان: النضال مستمر حتى تحرير الأرض من الاحتلال

أحيا أبناء الجولان السوري المحتل اليوم الذكرى الـ 72 لجلاء المستعمر الفرنسي عن أرض الوطن بقلوب مفعمة بالثقة بتحرير كامل الأرض السورية وتطهيرها من الاحتلال والإرهاب على السواء.

وفي بيان أصدروه بالمناسبة جدد الاهل في الجولان تمسكهم بهويتهم العربية السورية وانتمائهم لوطنهم الأم سورية مؤكدين أن الجولان المحتل عائد إلى السيادة الوطنية السورية محرراً عزيزاً بفضل بطولات وتضحيات قواتنا المسلحة وصمود الشعب وحكمة القيادة السياسية.

وقال أبناء الجولان: إن ذكرى الجلاء تمر هذه الأيام وشعبنا يحتفل بانتصاره على العدوان الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي الذي يعود بأشكال وأوجه متعددة من خلال دعمه التنظيمات الإرهابية.

وأكد أبناء الجولان في بيانهم مواصلتهم في مواجهة أداة المعتدين وربيبتهم عصابات الكيان الصهيوني المحتل وانهم سيبقون يقاتلون المحتل الغاصب ويرفضون إجراءاته المعادية واساليبه الاجرامية متمسكين بهويتهم السورية الاصيلة حتى النصر وعودة الجولان محرراً عزيزاً كريماً إلى الوطن.

وأشار البيان إلى أن الشعب السوري يستلهم مآثر الاجداد ويحارب قوى الشر والإرهاب والعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي الذي جاء خدمة للكيان الصهيوني المحتل وأدواتهم من الإرهابيين المنهزمين على الأرض السورية.

من جهتها أكدت الهيئة الشعبية لتحرير الجولان إصرارها على مواصلة النضال من أجل استكمال مسيرة التحرير وإيمانها المطلق بحتمية الانتصار وعودة الجولان إلى الوطن الأم سورية.

وفي بيان تلقت سانا نسخة منه بمناسبة الذكرى الـ 72 للجلاء قالت الهيئة: تتزامن هذه الذكرى اليوم مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على الإرهاب الذي أراد تفتيت سورية وقتل شعبها وتدمير مقدراتها خدمة للكيان الصهيوني، مؤكدة أن من صنع الجلاء وصنع الاستقلال قادر على دحر الإرهاب والاستعمار وإنجاز النصر وإفشال المخططات الرامية للنيل من وحدة الوطن بعزيمة الجيش والقوات الرديفة والحليفة.

وختمت الهيئة بيانها بالقول إن انتصارات الجيش على كامل التراب السوري وآخرها في الغوطة الشرقية دفع بداعمي القوى الظلامية (أمريكا وبريطانيا وفرنسا والسعودية) وغيرهم إلى العدوان المباشر للنيل من الموقف السوري الثابت إلا أن عدوانهم فشل بفضل شجاعة وبسالة الجيش العربي السوري.

print

مقالات ذات صله