آخر تحديث: 2018-05-27 22:22:18

عاجل

55 يوماً على انطلاق مونديال روسيا 2018.. 4 حكام للفيديو.. الإعادات حاضرة.. وانطلاق آخر مراحل بيع التذاكر

 

بدأت الملامح الأولية لمونديال روسيا تظهر شيئاً فشيئاً سواء خلال النواحي التنظيمية أو غيرها من الأمور والتفاصيل التي تهم كل عاشق لكرة القدم، وقبل 55 يوماً على انطلاق العرس العالمي أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم تواجد أربعة حكام مساعدين بالفيديو في كل مباراة كما ستعرض الإعادات على شاشات عملاقة داخل الملاعب، وشرح الإيطالي بيار لويجي كولينا المسؤول عن التحكيم خلال ندوة تدريبية في مقر كوفرتشانو الاتحادي بالقرب من فلورنسا “كل شيء سيكون مركزياً في مكان واحد في موسكو، وجميع الحكام سيكون مقرهم في موسكو”.

وعلى مدى الأسبوعين المقبلين، ستتدرب مجموعتان من 36 حكماً و63 مساعداً لكأس العالم في كوفرتشانو، حيث تنظم ورش عمل حول تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (VAR) التي ستستخدم للمرة الأولى في النهائيات.

وشرح الحكم الايطالي الآخر روبرتو روزيتي كيفية عمل (VAR) في البطولة “سيكون هناك أربعة حكام (VAR).. الحكم الرئيس سيتواصل مع حكم الساحة ويمكنه اقتراح أن يأتي للتحقق من المشاهد على الخطوط الجانبية”.

وتابع “ستكون مهمة حكم (VAR) المساعد الرقم واحد متابعة مجريات المباراة أثناء اجراء المراجعة. والحكم المساعد الرقم اثنين سيكون مسؤولاً عن التسلل بشكل خاص”.

وسيتم وضع كاميرتين معدلتين خصيصاً لمراقبة التسلل خلال كأس العالم، كما سيكون الحكم المساعد الرقم ثلاثة مسؤولاً عن مساعدة الحكم  الرئيس، مركزاً على احترام البروتوكول وضمان تواصل جيد بين جميع أفراد فريق العمل.

وإلى جانب حكام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم، سيكون هناك أربعة تقنيين مسؤولين عن الشاشات وزوايا الكاميرا مع ممثل لفيفا لنقل القرارات مع شرحها على شاشات عملاقة.

ويثير استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم جدلاً كبيراً بعد اعتمادها في عدة دول أوروبية وذلك لتأثيرها على إيقاع اللعب، وكان الاتحاد الدولي قرر في آذار قرار اعتمادها في كأس العالم، وذلك بعد نحو أسبوعين من منح مجلس الاتحاد (ايفاب) الضوء الأخضر لذلك.

ويقتصر استخدام هذه التقنية على أربع حالات قد تؤثر في مسار المباراة: بعد تسجيل هدف، قرار بركلة جزاء، بعد بطاقة حمراء مباشرة، أو في حالات الخطأ في هوية اللاعب الذي وجه إليه إنذار أو بطاقة حمراء.

وتعد تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ثاني خرق تكنولوجي في كرة القدم، بعد إدخال تكنولوجيا خط المرمى في مونديال 2014.

 

جولة الكأس

وصل كأس العالم إلى مدينة ميامي، قادماً من نيويورك، في إطار جولته بالولايات المتحدة، بعد مروره بأمريكا الوسطى والمكسيك، ضمن الجولة الترويجية لمونديال روسيا، وأكد منظمو الجولة الترويجية أن الكأس جالت يومي الأربعاء والخميس في مدينة لوس أنجلوس، ومن هناك انطلق إلى ألمانيا ومنغوليا والصين واليابان، وأخيراً إلى روسيا التي ستستضيف البطولة، بداية من 14 حزيران المقبل.

وسبق أن جاب الكأس، الذي تبلغ قيمته 200 ألف دولار على الأقل، الولايات المتحدة في 2014، ومرّ بمدن واشنطن، وميامي، وأتلانتا، ولوس أنجلوس، قبل مونديال البرازيل، ويحق لأبطال المونديال والرؤساء، رفع الكأس القادم من المكسيك، وفقاً لتعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم.

 

المرحلة الأخيرة

انطلقت المرحلة الأخيرة من عملية بيع تذاكر مباريات المونديال روسيا، بأسبقية الحجز، ولكن من غير المتوقع أن يتم طرح أعداد كبيرة لتذاكر البطولة، ويمكن للجماهير أن تتقدم بطلب شراء التذاكر عبر الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وذكر الفيفا أن تذاكر لجميع المباريات ستكون متاحة لكن تذاكر مباريات المنتخبات الكبيرة والأدوار الاقصائية بجانب المباراة النهائية، ستكون شحيحة للغاية إذا توفرت في الأساس.

ولم يكشف فيفا عن عدد التذاكر المتبقية، وفي أي فئة، واكتفى بالإشارة إلى أن حوالي مليون و700 ألف تذكرة قد بيعت في أول مرحلتين من مراحل البيع، وتستمر المرحلة الأخيرة من عملية بيع التذاكر حتى نهاية المونديال، وأوضح الفيفا أنه سيفتتح منصة خاصة عبر موقعه الرسمي لبيع التذاكر لمساعدة الجماهير على إعادة بيع التذاكر، ويبلغ إجمالي عدد تذاكر المونديال نحو 2.5 مليون تذكرة (مليونان و503 آلاف و957 تذكرة)، وتتراوح أسعار تذاكر المونديال بين 85 يورو لأقل الأسعار في مباريات دور المجموعات و900 يورو لمباراة النهائي.

print

مقالات ذات صله