آخر تحديث: 2018-05-26 21:17:41

عاجل

السياحة “الطرطوسية” في مقلاة الصحفيين

طرطوس – ايهم ابراهيم:

عقد فرع اتحاد الصحفيين بطرطوس ورشة عمل حول الواقع السياحي في طرطوس “واقع ورؤية” حاضر فيها عدد من المعنيين بالقطاع السياحي وزاد من سخونتها أسئلة الصحفيين من مختلف الوسائل الإعلامية والتي تركزت حول التأخر في معالجة المشاريع السياحية المتعثرة والتهاون من قبل الجهات المعنية منذ سنوات مع المستثمرين.

وأشار يزن الشيخ مدير السياحة إلى الموقع السياحي الهام لطرطوس وضرورة استثمار المواقع السياحية في الجبل والساحل لاستقطاب السيّاح وتأمين الخدمات السياحية اللائقة، لافتاً إلى الاستراتيجية التي وضعتها وزارة السياحة ضمن هذا الإطار والخطوات الموضوعة لتطوير جزيرة أرواد سياحياً ووضع استثمار الغابات التي تتميز بها المحافظة ضمن الأجندة السياحية، مؤكداً اهتمام الحكومة بملف المشاريع السياحية المتعثرة  وإزالة جميع العقبات التي تعترض إعادة الانطلاق بها ووضع برنامج زمني ملزم للمستثمر لإنهاء المشروع  وهذا الملف متابع من قبل  الحكومة متوقفاً عند قلة منشآت المبيت قياساً لمنشآت الإطعام والذي انعكس على الأسعار و حجز جميع الغرف لدى منشآت المبيت قبل شهر من عيد الفطر ..؟

من جهة ثانية استعرض ياسر دياب مدير فرع الشركة السورية للنقل والسياحة في طرطوس تجربة الشركة وتدخلها الإيجابي كذراع حكومية  في المحافظة استثماراتها المتمثلة بمشروع بلو بي السياحي الموضوع في الخدمة للعام الثالث و مشروع إعادة تأهيل فندق الدريكيش ودوره في إعادة النشاط السياحي لمدينة الدريكيش و استقطاب الكروبات السياحية وطموح الشركة مستقبلاً لاستثمار أرض على الشاطئ لإقامة شواطئ شعبية مفتوحة.

وتطرق نورس علي مدير الأملاك العامة في مجلس مدينة طرطوس إلى المشاريع السياحية المتعثرة لجهة العقبات والحلول، مؤكداً الاتجاه الجدي لإقامة الشواطئ المفتوحة قريباً والعمل على حل مشكلة المنشآت السياحية المتوقفة و المتعثرة واتخاذ إجراءات صارمة بحق المستثمرين الغير جادين بعد انتهاء المهل الزمنية الممنوحة وصولاً لفسخ العقود وتشكيل لجان للمتابعة.

وختم مدلج عمران عميد كلية السياحة في طرطوس متحدثاً عن مدخلات ومخرجات عملية التدريب السياحي وتخريج الكوادر المختصة والمؤهلة لرفد المنشآت السياحية مستقبلاً بالعمالة المدربة، لافتاً إلى قلة عدد المقبولين في المعاهد السياحية في طرطوس بسبب رفع معدلات القبول ووصول عدد الخريجين إلى 100 طالب وسطياً كل عام و حاجة السوق السياحية إلى أعداد كبيرة .

print

مقالات ذات صله