آخر تحديث: 2018-05-26 21:17:41

عاجل

أهالي قرى الريف الشمالي في حمص يرحّبون بوحدات الجيش وقوى الأمن الداخلي

عبّر أهالي قرى الغنطو والدار الكبيرة وتير معلة في الريف الشمالي في حمص عن ارتياحهم الكبير لدحر الإرهاب من قراهم والقرى المجاورة حيث علت هتافاتهم ترحيباً بالجيش العربي السوري وقوى الأمن الداخلي وابتهاجاً بدحر الإرهابيين الذين دمروا هذه القرى وحاصروا أهلها لعدة سنوات.

وأكد عدد من أهالي تلك القرى ارتياحهم لخروج الإرهابيين نتيجة تضحيات الجيش العربي السوري وبطولاته والذي أعاد لهم الأمن والأمان بعد سنوات أمضوها محاصرين ومرتهنين لمجموعات من المرتزقة الذين رهنوا أنفسهم لأنظمة خارجية سعت بكل الوسائل لتمرير مشاريعها المنسجمة جملة وتفصيلاً مع المشاريع الصهيوأمريكية والغربية.

وكان محافظ حمص طلال البرازي أكد خلال جولته اليوم على تلك القرى للاطلاع على احتياجاتها أنه سيتم وضع خطة إسعافية سريعة لتوفير كل الخدمات اللازمة لتلك القرى من البنى التحتية وفتح الطرقات والجسور وحل المشاكل العالقة والانتهاء من التسويات لمن أراد تسوية وضعه، مشيراَ إلى أنه سيتم توزيع مادتي الخبز والغاز فوراً تمهيداً لعودة الحياة الطبيعية إلى جميع المناطق المطهرة من الإرهاب.

وطالب البرازي الشركات المعنية بالتعاون فيما بينها لإزالة كل الأتربة والسواتر لإعادة تأهيل الطريق الحيوي حمص- حماة إلى ما كان عليه وتقديم كل الخدمات لتأمين العيش الكريم للأهالي.

print

مقالات ذات صله