آخر تحديث: 2018-06-10 14:09:11

عاجل

نصر الله: المقاومة اليوم أقوى وأشد وأصلب

أكّد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن المقاومة التي صنعت انتصار عام 2000 ودحرت المحتل الإسرائيلي من جنوب لبنان هي اليوم أقوى وأشد وأصلب.

وقال السيد نصرالله في كلمة له اليوم بالذكرى الـ 18 لعيد المقاومة والتحرير: لقد أجبر العدو الصهيوني على الانسحاب من جنوب لبنان في العام 2000 ذليلاً مدحوراً لأن هناك مستوى من الخسائر لم يعد يتحمله، مشيراً إلى أن الجيش اللبناني والجيش العربي السوري والمقاومة الفلسطينية شاركوا جميعاً بصنع هذا الإنجاز.

وأوضح السيد نصرالله أن المقاومين الوطنيين في لبنان والمنطقة هم أصحاب قضية ويؤمنون بها ومستعدون للتضحية بأرواحهم من أجلها وعندما تقف المقاومة منذ عام 1982 بوجه المشروع الأمريكي الصهيوني وترفضه وتطرد الاحتلال فمن الطبيعي أن يراها العدو تهديدا له ولمصالحه.

وأكد السيد نصرالله أن المقاومة التي صنعت انتصار عام 2000 هي اليوم أقوى وأشد وأصلب وقال: لا نسعى إلى الحرب لكننا لا نخافها وأتحدث بيقين عن تحقيق النصر في أي حرب مقبلة.

وفيما يخص الإجراءات الأمريكية الجديدة بحق المقاومة بين السيد نصرالله أن لا أثر مادياً لها ولا مالياً وهي لن تقدم أو تؤخر فهي تأتي في سياق مسار أمريكي خليجي للانتقام من داعمي المقاومة والضغط على البيئة الحاضنة للمقاومة.

وشدد الأمين العام لحزب الله على أن خطأ الولايات المتحدة أنها تنظر إلى المقاومة الوطنية صاحبة القضية وكأنها مرتزقة، مشيراً إلى أن معركة واشنطن وحلفائها خاسرة في وجه كل مقاومة شعبية قائمة على العزم والصمود.

وتوجّه السيد نصرالله في ختام كلمته بالتهنئة إلى القيادة السورية والجيش والشعب السوري وحلفائهم بتحرير دمشق ومحيطها وريفها بالكامل من أي خطر وخصوصا الانتصار الأخير على تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

print

مقالات ذات صله